قد لا تعرفوها… إليكم 10 حقائق عن إسحاق نيوتن

يعتبر نيوتن واحداً من أكثر العلماء تأثيراً في التاريخ، فمساهمات إسحاق نيوتن في مجال الفيزياء لا مثيل لها. كتابه الأصول الرياضية للفلسفة الطبيعية لا يزال واحداً من الأعمال العلمية الهامة حتى الآن وبعد 300 سنة من تاريخ نشره لأول مرة ومع ذلك، كان إسحاق نيوتن أكثر من مجرد منتج لأعمال عظيمة كان رجلاً له العديد من الأبعاد وغريب الأطوار.

طفولته التعيسة جعلته شخصية منطوية وغامضة

ولد إسحاق نيوتن يوم عيد الميلاد (الكريسماس) أي يوم 25 ديسمبر عام 1642 م في بيت أسرته، وولزثروب مانور، بالقرب من مدينة صغيرة اسمها جرانثام في إنجلترا بعد وفاة والده الأميّ بعدة أشهر الذي كان يعمل كمزارع. وعندما بلغ نيوتن ثلاث سنوات تزوجت أمه من رجل دين غنيّ اسمه بارناباس سميث الذي لم يكن يريد تحمل مسؤولية تربية نيوتن لذلك تركته أمه في رعاية جده وجدته و انتقلت للعيش مع زوجها في قرية أخرى. كان لهذا تأثيرًا كبيرًا على شخصية نيوتن وفي الغالب يعتقد أن هجر أمه له كان سببا رئيسيا في أن يكون شخص انطوائي ومنعزل يصعب عليه أن يثق فيمن حوله.
أثناء فترة المراهقة كتب نيوتن قائمة بخطاياه التي كان يرتكبها و كان إحداهم “تهديد زوج أمي و أمي بأنني سوف أحرقهم و أحرق بيتهم فوق رأسهم” مما يدل على أنه كان يحمل بداخله الكثير من الغضب تجاه أمه و زوجها، و عندما أصبح راشدا انشغل كثيرا بأعماله لدرجة أنه لم تكن لديه أية هوايات أو نشاطات و لم يتزوج قط، حتى بعض أنه لم يعلن بعض اكتشافاته العلمية و الحسابية لسنوات و يعتقد أنه هناك المزيد من الاكتشافات التي لم يعلنها أبدا.

كانت ترغب أمه في أن يعمل كمزارع

عندما بلغ 12 عاما كان نيوتن يلتحق بمدرسة في جرانثام وبسبب طول المسافة بين مدرسته و بيته وولزثروب مانور كان يقطن نيوتن في بيت الصيدلي في جرانثام و في تلك الفترة لم يكن نيوتن من المجتهدين و المتفوقين في الدراسة و لكنه تغير بعد أن تعرض للتنمر من قبل إحدى زملائه فكانت ردة فعله أنه بدأ يجتهد في الدراسة حتى يتفوق على ذلك الطالب و بالفعل تفوق عليه بل و أصبح من أكثر الطلاب تفوقا. عندما وصل عمره إلى 15 أو 16 أمرته أمه (التي أصبحت أرملة من جديد) بترك الدراسة والعودة إلى وولزثروب مانور لكي يصبح مزارعا مثل والده و لكنه لم يفلح كثيرا كمزارع لان القرار كان ضد رغبته و لأنه لم يكن يحب الزراعة. بعد مرور بعض الوقت استطاع ناظر مدرسة نيوتن أن يقنع الأم بأهمية عودته للدراسة وعندما من تلك المرحلة التحق نيوتن بترينيتي كوليج جامعة كامبريدج عام 1661 م و لم يمارس الزراعة بعد ذلك أبدا.

الموت الأسود (الطاعون) كان سبب غير مباشر في توصله لإحدى أشهر نظرياته

في عام 1665 انتشر الموت الأسود أو الطاعون الدبلي في إنجلترا و بالتالي أغلقت جامعة كامبريدج أبوابها و اضطر نيوتن أن يعود إلى وولزثروب مانور إلى أن تعود الأمور لطبيعتها. وفي إحدى الأيام كان يجلس نيوتن في حديقة منزله و رأى تفاحة سقطت من فرع شجرة و كان هذا الحدث هو مصدر إلهام نيوتن في تطوير نظرية الجاذبية.

كان يلقي محاضرات في جامعة كامبريدج ولكن مستوى الحضور كان ضعيف جدا

عام 1669 تم تعيين نيوتن محاضرا في مادة الرياضيات في جامعة كامبريدج (تأسست عام 1209) وكان يعد ذلك إنجازا كبيرا خاصة أنه كان في ال 26 من عمره فقط. ظل نيوتن يعمل في جامعة كامبريدج قرابة 30 عاما وخلال تلك الفترة الطويلة لم يكن مستوى الحضور لمحاضراته كبيرا و في بعض الأحيان لم يحضر أحد و كان ذلك بسبب قلة اهتمامه بالتدريس و قلة اهتمامه بالطلبة كن كل اهتمامه منصب في ابحاثه

شغل منصب مأمور مصنع صك العملة

عام 1966 تم تعيين نيوتن مأمورا لمصنع صك العملة الملكي (مصنع النقود) و الذي كان مسؤولا في انتاج عملة إنجلترا، في هذا الوقت كان قد ترك نيوتن كامبريدج و انتقل للعيش في العاصمة لندن و ظل في هذا المنصب حتى وفاته عام 1727 م و خلال ترأسه لمصنع صك العملة أشرف نيوتن على عملية تبديل العملات القديمة بعملات جديدة يصعب تزويرها و كان أيضا يهتم بالتحري ضد المزورين لذلك أصبح خبيرا في عالم الاجرام في لندن لأنه يقوم بالتحريات و التحقيقات بنفسه في انحاء المدينة و الذين استطاع أن يقبض عليهم كان مصيرهم الإعدام

كان لديه اهتمام جدي بالخيمياء

بالإضافة الى تجاربه و ابحاثه العلمية، كان يقضي نيوتن الكثير من الوقت في دراسة علم الخيمياء و التي كان احدى أهدافها الوصول الى حجر الفلاسفة، يعتقد أن لهذه المادة القدرة على تحويل المعادن مثل الرصاص الى الذهب. لم يكن أحد يعلم عن اهتمامه بالخيمياء و في نوتاته دون نيوتن الكثير من الأشياء بالشفرة

كان عضوا في البرلمان

من عام 1689 حتى عام 1690 كان نيوتن يمثل جامعة كامبريدج في البرلمان و في تلك الفترة أصدر البرلمان البريطاني ميثاق الحقوق الذي حجم سلطات الملك و سرد حقوق البرلمان و بعض الحقوق الشخصية. كانت مساهماته قليلة و لكنه استفاد بأنه تعرف على شخصيات مهمة مثل الملك ويليام الثالث و الفيلسوف الشهير جون لوك.

كانت لديه عداوات شديدة

عندما كان الامر يخص القدرات العقلية و الذكاء و العلوم كان نيوتن شخصية غيورة و قد يصفه البعض بالحقودة فكان عدوات مع من يعارضه في الرأي مثل العالم الألماني جوتفريد ليبنيز كانوا دائما في صراع حول من كان مخترع او مكتشف الكالكولس (التفاضل و التكامل) و كان يتهمه نيوتن بأنه سرق ابحاثه و نسبها لنفسه و ظلوا في هذا الصراع لسنوات.

حصل نيوتن على لقب الفروسية من الملكة آن

عام 1705 حصل نيوتن على لقب الفروسية من الملكة آن، في هذا الوقت أصبح نيوتن غنيا بعد أن ورث ممتلكات أمه عام 1679 و نشر كتابين الأول يحمل اسم الأصول الرياضية للفلسفة الطبيعية عام 1687 و البصريات عام 1704. بعد وفاته يوم 20 مارس عام 1727 دفن نيوتن في ويستمينيستر آبي مع الملوك والأشخاص المؤثرة مثل تشارلز داروين وتشارلز ديكينز ودايفيد ليفينجستون.

عبقري يموت و آخر يولد

ولد إسحاق نيوتن عام 1642 وهو نفس العام الذي توفي فيه غاليليو غاليلي.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

Website Built with WordPress.com.

Up ↑

%d bloggers like this: