أكثر 7 شحصيات مرعبة عبر التاريخ

عبر تاريخ البشرية الطويل للأسف دائما ترتكب جرائم بشعة بس النهاردة هنتعرف على 7 شخصيات مشهورة أهلا بيكم مرة تانية و يلا نتعرف على نتعرف بشكل عام جدا على الشخصيات دي و كالعادة كل المصادر و المعلومات التاريخية اللي هيتم ذكرها في الحلقة وزيادة لأن كل شخصية ممكن يتعملها حلقة منفصلة موجودة تحتارتكبت جرائم بشعة عبر التاريخ

فلاد دراكولا تيبيش الثالث “فلاد المخوزق” دراكولا

الشخصية رقم واحد معانا النهاردة هو فلاد الثالث دراكولا الشهير ب فلاد المخوزق

فلاد المخوزق كان حاكم الأفلاق او فالاتشي ودي كانت شكل حدودها في القرن ال 15ا (اليوم جزء من دولة رومانيا)

اتشهر بسمعته السيئة اللي كانت بتلقي الرعب في نفوس الناس لاستخدامه أبشع اساليب التعذيب و البتر و القتل الجماعي

على الرغم من همجية أساليبه الا انه البعض في أوروبا كان بيعتبره بطل قومي بسبب توسعاته العسكرية وقوفه أمام المد العثماني المسلم على أوروبا.

لكن عنفه و بشاعة أساليبه و هوسه في تعذيب البشر (و غالبا ما كان ده بيحصل مع رعاياه او شعبه) خلته يبقى واحد من اكثر الحكام قسوة  و قاتل بدم بارد.

اساليب فلاد في قتل اعدائه كانت تشمل نزع الاحشاء و قطع الرؤوس و السلخ و الغلي  لكن الاسلوب المفضل له كان الخوزقة و تركهم يتألموا حتى الموت.

في واحدة من  انتصاراته على العثمانيين فلاد خوزق 20,000 جندي عثماني على ضفاف نهر الدانوب عشان لو العثمانيين تقدموا يشوفوا المنظر المرعب ده وصفت بغابة الجثث

بعض الكلام كان منتشر عن أن فلاد كان يحب ياكل وسط الجثث المخوزقة و يقال انه كان يحب يغمس العيش في دم ضحاياه.

الكلام ده زائد الاسم دراكولا و موطنه ترانسلفانيا كانت مصدر إلهام الكاتب البريطاني  برام ستوكير اللي خلاه يكتب رواية دراكولا عام 1897

جريجوري راسبوتين

الشخصية رقم 2 معانا هو جريجوري راسبوتين المعالج الروحي الروسي  اللي جزء كبير من تاريخه الشخصي يكتنفه الغموض و دائما ما يكون مرتبط بالأساطير.

لكن التاريخ بيصوره على أنه كاهن مجنون و جامح و ساحر و مشعوذ  قاد روسيا نحو الفوضى.

راسبوتين بدأ سيرته ككاهن (على الرغم من انه لم يكن معترف به ككاهن من قبل الكنيسة) مناصر لحقوق الضعفاء و الفقراء و معالج روحي وكان معروف بنظريته الدينية اللي بتقول ان ان السبيل الوحيد الى الخلاص الحقيقي هو التساهل و التعمد في ارتكاب الذنوب و الخطايا ثم التوبة.

 كان بيسافر في أنحاء روسيا يكتسب شهرة بين رجال الكنيسة و أصحاب السلطة حتى وصل مدينة سان بطرسبرج و قابل الامبراطور نيكولاس2 

 و سمعته الشهيرة كمعالج روحي خلت الامبراطور الروسي نيكولاس الثاني يستدعيه للقصر لعلاج ابنه اليكسي من الهيموفيليا

قدرته على شفاء اليكسي 1906و 1912 خلته يكتسب مكانة هامة و مقربة جدا من الزار و الزارينا اليكساندرالدرجة انه كان بدأ يؤثر في السياسة الروسية بشكل كبير.

كانت مغامراته النسائية كتيرة جدا مع الطبقة العليا في روسيا و كان بيأثر على السيدات بشكل كبير لدرجة أنه بيستلذ بذلهم وكان في جمعة أو حفلة مصدر مشاكل و دسائس.

غارق في مغامرات السكر و العربدة و النساء ليلا و ناصح و مستشار سياسي نهارا استغل فترة غياب نيكولاس في الحرب العالمية الأولى 1914

سنة 1916 مجموعة من الأرستقراطيين خافوا على مصير روسيا انها تكون تحت سيطرة راجل زي راسبوتين اغتالوه 

قصة اغتياله غريبة جدا وهي القصة المتفق عليها سمه بالسيانيد ضربه بالنار. موته ما منعش نهاية حكم سلالة رومانوف لروسيا

كان نصاب و جمع فلوس كافية قبل أن ينتقل للعيش في مدينة شيكاغو في ولاية الينوي وهناك اشترى أرض وبنى عليها مبنى سماه القصر او الكاسل الشخصية رقم  3 النهاردة هو هيرمن ويبستر مدجت القاتل المتسلسل الأمريكي. تاريخيا بالتعريف النفسي الحديث هو أول قاتل متسلسل 

مكون من 3 طوابق و عمل غرف سرية تعذيب مروعة

بعض الغرف كان فيها عيون سحرية لمراقبة النزلاء و مواسير غاز و باب سري خفي في الغرف و الحمامات و عازل الصوت و ممرات سرية و ممرات مسدودة.

هنري هاورد هولمز استدرج العديد من الضحايا للقصر فقط ليقتلهم بالغاز السام و إلقاء الجثث في قنوات توصل للقبو و هناك يقيم عليهم ابشع التجارب واو التعذيب. بعد ما يخلص كان يتخلص منها عن طريق الحرق أو بيع العظام لكليات الطب

استمر في عمليات القتل دي من 1893 حتى تم اكتشاف جرائمه عام 1896 و تم شنقه.

عدد ضحاياه المعروفة تقريبا 36 ضحية.

الفندق كان هيتعمل متحف و لكنه احترق و اتدمر قبل افتتاحه.

الشخصية الرابعة اليزابيث باثوري المعروفة بـ كونتيسة الدم كانت من النخبة و نبلاء المجربين القرن 16 و ال17 و يعتبرها التاريخ اسوأ قاتلة متسلسلة من النساء.

لقبت بـ كونتيسة الدم بسبب  أكثر من 600 بنت ريفية و 25 بنت من الاسرة المالكة

كانت تستدرج ضحاياها بانها توعدهم بأجر عالي كخادمات و بعد ما البنات توقع في الفخ يتم حبسهم في قصرها وكانت بتعذبهم بنفسها

أشهر الطعن بالآلات الحادة او تعريتهم و تركهم في العراء فيموتوا من البردو هناك كلام على انها بتسحمى بدماء البناات العذارى اعتقادا منها ان ده يبقي على جمالها و شبابها.

طبعا السلطات بدأت تحس بافعالها بعد ما اتجهت الى قتل 25 من الاسرة المالكة و تم كشفها و عقابا لها سدوا مدخل غرفتها في قصرها حتى ماتت 1611 – 1614

بعض المؤرخين بيقولوا انه هناك احتمال ان يكون هناك مؤامرة سياسية عليها و لكن ده لم انه ينتشر عليها السمعة المرعبة دي.

الشخصية الخامسة هو جاك السفاح.. ظهرت في احدى احياءء لندن في العص الفيكتوري و بالتحديد سنة 1888 مجموعة من جرائم قتل بشعة في حي وايتشابل

الضحايا كانوا من العاهرات بيتم استدراجهم الى الحواري و الازقة المظلمة و كان لازم يتم نحرهم و بتر اجزاء من جسمهم بشكل وحشي.

و بسبب غياب انظمة البحث الجنائي العصرية لم يتم التعرف على جاك السفاح حتى يومنا هذا

و عدد الضحايا غير محدد لأن في هذا الجزء من لندن كانت الجرائم ضد النساء كثيرة جدا

دايما كان في تضارب في شهادة اي شهود و في نوفمبر 9 1888 سقطت اخر ضحية للسفاح و اختفى من بعدها و لم يترك اي اثر

تم اغلاق القضية و تحويلها ضد مجهول عام 1892 كان هناك اكتر من 100 مشتبه به 

في نظريات كتيرة جدا عن القاتل ده لكن اكثرهم اقناعا و واقعية هي انه السفاح كان من النخبة و كان ذو خلفية علمية في مجال التشريح بمعنى آخر جراح. من الجحيم

الشخصية السادسة  هو البارون و الفارس الفرنسي جيل دي ريز و هو من النخبة و العائلات النبلاء في القرن ال 15 و كان من ضمن المجموعة اللي حاربت و ساندت جان دارك (الوصف) تاريخه العسكري اكتسب الكثير من الاستحسان من الكثيرين بس كان في سر خطير مخفي عن الجميع

كان في اتهامات بعبادة الشيطان و جرائم اغتصاب و قتل.

فبداية 1430 بدأ ريز يعذب و يقتل بوحشية أطفال و كان بيركز اكثر على الاولاد الصغار الفلاحين. 

كان بيستدرجهم برده بأنهم يشتغلوا عنده في قصره.

قبل قتل الأولاد كان بيعتدي عليهم ويقتلهم بالنحر او يكسر رقابهم او يقطعهم و كان بيقال انه بيقبل رؤوس المقطوعة.

ظل الحال هكذا حتى عام 1440 عندما تعدى على كاهن من الكنيسة في خلاف على أرض و كان غضب الكنيسة كبير أصدرت محاكم التفتيش أمر بالتحقيق فحققوا وراه و كشفوا عن جرائمه وحاكموه بتهمة القتل و ممارسة الخيمياء و السحر و عبادة الشيطان و الهرطقة.

اعترف بالجرائم بعد تعذيبه أنه قتل تقريبا 140 طفل و البعض بيقول انهم اكتر من كدة

تم شنقه و بعدها حرق جثمانه.

الشخصية الخيرة معانا هي توماس دي توركيمادا من عام 1483 حتى 1498 كان توركيمادا يقود و يدير محاكم التفتيش الأسبانية.

المحاكم دي بتحاكم الهرطقة و الكافرين. وكان من ضمن أساليبهم عشان المذنب يعترف بذنبه هو التعذيب الوحشي اللي بيشمل الخنق  و المخلعة و الإيهام بالغرق و السترابادو.

كان ينتمي للفرنسيسكانية، و كان توسيع نفوذهم و ضم تهم الربا و السحر كل تهمة بعقابها مثلا الساحرة او الساحرة بيتم حرقهم.

كان مسؤول عن طرد آلاف المسلمين و اليهود و السود من أسبانيا بحجة انهم كانوا بيعكروا نقاء الروحانية الاسبانية كان بتعلن عن التحويل للمسيحية لكن كانوا معرضن للقتل و التعذيب اذا مارسوا طقوس دينية غير مسيحية.

و في خلال عصره ككبير محققي محاكم التفتيش الاسبانية قتل اكثر من 2000 بني ادم اغلبهم تم قطع رؤوسهم او حرقهم.



يمكنكم دعم القناة عن طريق منصة باتريون

المصدر الرئيسي

جان دارك

لشراء رواية دراكولا لبرام ستوكر من داخل مصر اضغطوا عللى الرابط التالي

للكتب عن فلاد المخوزق اضغطوا عللى الرابط التالي

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

Website Built with WordPress.com.

Up ↑

%d bloggers like this: